الجمعة، 5 نوفمبر، 2010



الحزن يا سيدي



أن أراك صدف

وأن يجمعني بك الطريق ذات يوم

فأراك بصحبة سواي

يدك في يدها

تنظر إليّ فلا تعرفني

و عمري خلفك يناديك

فلا تسمعه..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق