الجمعة، 5 نوفمبر، 2010




إذا ما جاء الفراق يوما

فسأمد يدي إلى الهاتف

وأدير نصف الرقم

وسأتذكر في النصف الآخر

أنّا قد انتهينا

وان للفراق علينا حق احترامه

وان كل الأصوات مباحة لي بعد الفراق

إلاّ صوتك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق