الأحد، 26 ديسمبر، 2010




في حادث غير مسبوق يتزامن مع القاء رئيس الوزراء الروماني ايميل بوك خطابا يتعلق بقانون الأجور العام الذي يلقى معارضة واسعة في البلاد، القى أحد العاملين في التلفزيون الروماني ألقى بنفسه من أعلى شرفة داخل قبة البرلمان احتجاجا على الإجراءات التقشفية التي أعلنت عنها الحكومة.








الرجل ظل على قيد الحياة لكنه أصيب بجروح خطيرة، وكان يرتدي قميصا حمل عبارة موجهة إلى رئيس الحكومة وهي "لقد قتلت مستقبل أطفالنا".




.youtube.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق