الاثنين، 24 يناير، 2011



 «الإمارات اليوم» نشرت الأسبوع الماضي قصة معاناة العجوز «أم محمد» (64 سنة)، وهي أم لستة أبناء جميعهم متزوجون ويعيشون خارج الدولة، عدا اثنتين من بناتها، إحداهما مطلقة ولديها أربعة أبناء، وأخرى منفصلة عن زوجها، يقطنون جميهم المنزل الذي تسكنه، كونها تتقاضى 4400 درهم من وزارة الشؤون الاجتماعية شهرياً، إذ تدفع منه قيمة إيجار المنزل في منطقة الراشدية وتلبي احتياجاتها، وتشكو «أم محمد» الضغط والسكري والشلل النصفي وفقدان البصر:((
وتلقت «الإمارات اليوم» اتصالات هاتفية من محسنين يرغبون في تقديم المساعدة المالية والدعم المعنوي للعجوز «أم محمد»، إذ قدّم لها مواطن 10 آلاف درهم لتتمكن من سداد إيجار منزلها وتلبية احتياجاتها من المواد الطبية والعقاقير العلاجية، إضافة إلى ذلك خصصت مجموعة من النساء الإماراتيات 2000 درهم راتباً شهرياً مدى الحياة، فضلاً عن توفير مساعدات عينية.





عرضت دار العجز في عجمان، أن يؤوها في الدار ويوفروا لها الرعاية الطبية اللازمة، إلا أننها رفضت رغبة منها في قضاء ما تبقى من عمرها بجانب أسرتها
 .

.emaratalyoum.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق