الجمعة، 14 يناير، 2011



صوره "الغد"
 انطلقت بعد صلاة الجمعة اليوم في مناطق عدة بالاردن  مسيرة شعبية سلمية شارك فيها 8000 متظاهر احتجاجا على رفع الأسعار التي طالت السلع الأساسية.وبسبب البطالة ومطالبين بإسقاط الحكومة رفع المتظاهرون وسط عمان اعلام الاردن ولافتات كتب عليها "لتسقط حكومة الرفاعي" و"حذاري من جوعي وغضبي" و"الخبز خط احمر".




على الرغم من الإجراءات التي اتخذتها السلطات لتحسين الوضع في البلاد وعلى الرغم من توجيهات  الملك عبدالله بتحقيق العيش الكريم للمواطنين
.france24.



ماذا حدث بالعالم العربي ..كل العالم ترفع كلمة الخبز في تظاهراتها !!

ولماذا توجيهات رئيس ما او ملك ما .. لاتنفذ !!واصبح "من تحت الرئيس  هو رئيس" ..والمسئولين اصبحت افواههم كبيرة تاكل الاخضر واليابس وعيونهم مصابة بقصر نظر لاترى الا طلبات من حولها ..اهلها واقاربها .. والباقي يضرب راسه بمليون حيطه ...تزين بيوتها بأحلى الاشجار والنباتات .. والشوارع تخلو من نخلة ...وترمي اللحمة بالعظمة لكلبها المدلل .. والناس مش لاقيه عظمه تطبخ فيه شوربتها ..المشكلة في الضمائر الميتة ...


اتخيل المسئولين في العالم العربي كمدرسيين واداريين بمدرسة والرئيس "بمثابة الوزير " والمدرسة هي "بمثابة دولة "ان سأل الوزير وقال بشروا ياسادة ياكرام ايش الوضع قالوا مدارسنا تضاهي مدارس بلجيكا...وكل توجيهاتك منفذه بالمللي .... ولما يزور الوزير المدرسة ....وضعوا كم اصيص زرع ..وبانرات وشعارات  زغللوا عينه  وغيروا المبيعات في المقصف بمأكولات ذات جودة .. وازالو قائمة الاسعاروخفضوها لتناسب جميع الفئات  .. وجعلوا الدروس نموذجيه ...واجبروا الطلاب على ابتسامة ...مخنوقة ...

ياترى ياترى :)  في هذا المقام ياسادة ياكرام .......من يلام...هل الوزير ؟ ...
ام الاداريين "الممثلين بجداره النصابين الكذابين "؟
ام التلاميذ الضعفاء اصحاب الابتسامة المخنوقة ؟



انا اقول الوزير براءه ..:) في زماننا هذا لانستطيع ان نستنسخ عمر بن الخطاب رضي الله عنه ..فمكة صغيره .. وناسها قليل ... ويستطيع ان يجوبها ليلا ..فيسمع شكوى هذا وذاك ..
تعداد السكان الآن  بالآلاف والملايين ... والناس ضمائرها لم تعد بضمائر ايام عمر بن الخطاب رضي الله عنه .. وما وجدوا هؤلاء المسئولين الا عيون وبطانه لرئيس او شيخ او ملك ما ,,,
لكن "الرك "على الاختيار ....الله يرضا عليك ياحبيبي عمر بن الخطاب ويرحمنا ...واتمنى "التشبيه لايكون فيه حرام"





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق