الجمعة، 11 فبراير، 2011




انا فاروقية "تيمنا بالملك فاروق "

 لما حدث الانقلاب العسكري .. لم يخرج الشعب كثورة 25 يناير .. انما خرج مجموعة انانية  طامعة بالثروة ...,,,دغدغت احلام الفقير ... بآمال واحلام كبيرة وحتى يومنا هذا لم يحصلها ...ربما  يحصل عليها بعد تنحي الرئيس مبارك  ......لذلك سميت الثورة  بأسم ثورة ناصر ..."لشخص"!! فهو المستفيد واتباعه ... لن اتحدث لا عن الملك فاروق الآن.... الذي خرج مكسورا ....


تاركا امواله وعزه وجاهه لعصابة الاربعين حرامي ...والفرق بينه وبين من تلاه من رؤساء ..انهم لهفوا الاخضر واليابس ماليس لهم ...لكن سأتكلم عن ام كلثوم ..هم لانهم  كتلة عقد ..


تم التعامل بعدوانية شديدة مع كل مايخص بعهد الملك فاروق الله يرحمه  تاريخيا ثقافيا فنيا ..
فتم منع إذاعة أغاني أم كلثوم من الاذاعة نهائيا وطردها من منصب (نقيبة الموسيقيين) باعتبارها (مطربة العهد البائد).!!!


 لم يكن هذا قرارا من مجلس قيادة الثورة. لكنه قرار فردي تم اتخاذه من قبل الضابط !!!!المشرف على الاذاعة هذا ماتقوله الويكبييديا ...ولكن الحقيقة  كله من تحت رأس مجلس قيادة الثورة التي ارادت قرص ودانها حتى تتأدب .. ولاتردد بينها وبين نفسها حتى هذا الكوبليه
أفديه ان حفظ الهوى أو ضيعا - ملك الفؤاد فما عسى أن أصنعا به

وبعدها رضى عنها صاحب الرضى عبدالناصر بعدما اهانها واذلها واذل مكانتها العالمية ..."وعرفها حجمها ايه عنده " وبعد كم يوم من التأديب  .. رضى عنها مجلس قيادة الثورة وكأنها منة وتفضل بأن يسمحوا لها بالغناء ..هؤلاء من كانوا ينتقدون عن بطش وتسلط وظلم العهد الملكي !! وهم لم يستوعبوا كل الشعب المصري بكل طوائفه .. فمن يغضبوا منه اذاقوه انواع الذل ..

نتمنى من الثورة العاقلة ثورة الشباب ثورة الشعب المصري ان لايزعلوا من تموره او من سماح انور التي ارادت حرقهم ولامن غادة عبد الرازق فهم بالاخير وخاصة الاخيرة باعت ماهو اهم من الوطن باعت جسدها لكل من هب ودب " اقصد هنا التعري بشاشات السينما "وليس شيء اخر استغفر الله ...باعت مبادئها في مقابل المال .. لذلك من الرأفة ..ان نرحم هؤلاء ... لان حياتهم ليست لها معنى ويكفيهم هذا الشعور ...بارك الله في ثورة الشعب ..وان يستوعبوا من كان مع او ضد ...
ومصر للمصريين ..


الله يرحم الجميع ويغفر للجميع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق