الأربعاء، 9 فبراير، 2011



ِ - ما الذي يعنيه



أن نتحادثَ



في خواءٍ كهذا؟



* أن نُعيدَ إلى البياضِ صوتَهُ،



أن نعودَ



إلينا.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق