الأحد، 13 فبراير، 2011

حبيب العادلي ...الذي تلطخت يداه بدماء المصريين 
 رفض وزير الداخلية السابق حبيب العادلي أن يكون كبش فداء، مهددا بالكشف عن وثائق تدين الكثير من كبار المسؤولين في الدولة."




"وقال العادلي ''إن جميع الأوامر الخاصة بوزارة الداخلية كانت تصدر عن الرئيس مبارك بشكل شخصي خلال خط الاتصال المفتوح بين الوزارة وبين الرئاسة''، مؤكدا أنه لن يكون كبش فداء لأحد."



"وكشف العادلي في التحقيقات معه، عن وجود غرفة في مقر الحزب الوطني الحاكم في ميدان التحرير تعرف باسم ''غرفة جهنم'' تضم جميع مُخالفات كبار المسؤولين بالدولة والحكومة وموثقة بالصوت والصورة، مشيرا إلى أن كلا من صفوت الشريف وجمال مبارك نجل الرئيس  كانوا على علم بها وعلى علم بجميع فضائح المسؤولين وكانوا يتغاضون عنها."

لن تكون كبش فداء احد ...ولكنك مجرم ..سمحت بالظلم واستخدام الرصاص الحي وسمحت بطرق غير مشروعة  لاسكات المستضعفين ..واستخدمت منصبك لاغراضك الشخصية ,,,وستحاسب ...ذكرتني ردة فعله ... بالآية القرآنية ..
(كمثل الشيطان إذ قال للإنسان اكفر فلما كفر قال إني بريء منك إني أخاف الله رب العالمين . فكان عاقبتهما أنهما في النار خالدين فيها وذلك جزاء الظالمين ) .



arabic.cnn./





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق