الخميس، 17 فبراير، 2011

طمأن سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة البحرين الجميع بأن أوضاع المواطنين السعوديين والطلبة المتواجدين في مملكة البحرين بخير وسلامة.


ولم يتقدم لنا حتى اليوم مواطن او مواطنة سعودية سواء كانوا زوار او حتى مقيمين بالبحرين بشكوى حول تعرضهم لسوء، مبينا المارك بأن وزارة الداخلية في مملكة البحرين لم تضبط أي سعودي خلال الأيام الماضية تتدخل في أحداث الشغب التي قامت داخل مملكة البحرين، يأتي ذلك بينما يسود اعتقاد واسع من أن الأوضاع الأمنية غير مستقرة في مملكة البحرين وهذا غير صحيح البته، مضيفا بأن سفارة خادم الحرمين الشريفين بمملكة البحرين لم تتلقى إعلان بإغلاق المدارس او الجامعات

الدراسة الجامعية مستمرة ، و لم تتقدم أي جامعة بمملكة البحرين بشكوى بشان تغيب طلبة سعوديين جراء الأحداث الأخيرة في البحرين، وأن منع السعوديين من الدخول بسياراتهم السعودية او تغير لوح السيارات خوفا على الطلبة السعوديين او تعرض السعوديين للمضايقات بأن تلك المقولات عارية من الصحة، مطالبا الطلبة والطالبات السعوديين عدم الالتفاف لمثل هذه الإشاعات التي غرضها تعكير صفو العلاقات الأخوية بين السعودية والبحرين.




إلى ذلك اعترف مصدر مسئول في المؤسسة العامة لجسر الملك فهد بأن عدد العابرين على جسر الملك فهد قد قل عن الفترات العادية منذ 14 فبراير .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق