الثلاثاء، 1 مارس، 2011



متى تنتهي المؤامرة ؟ من المطلوب الرئيسي في هذه المؤامرة ؟
أيكون اختيار عشوائي ام هو توقيت منظم ؟
بل الموقع الجغرافي كان عامل مؤثر في تنظيم التوقيت للثورة والاطاحة !

الالوان البنفسجية غير مخيفة ولاتمثل تهديد لانها تعاني من اضطرابات لاتنتهي

في السابق لم اؤمن بنظرية المؤامرة "لانه بواقع الشباب من يؤمن بنظرية المؤامرة فهو متخلف لذا نأيت بنفسي من عار التخلف "لكن اليوم لاتفسر هذه الثورات المتتابعة الا بقرب يوم القيامة او بمؤامرة ما "واعتقد يترأسه بو عين واحدة اياه الذي ذكرته في مقال سابق ":) لااحد يقول  لي انها انتفاضة الشعوب ،،،،،،،على مر التاريخ  "تاريخ الثورات "كنت ضد الثورات ...ثورات لم  اعايشها واليوم وانا اعايش ثورات بالجملة لذا ازداد يقيني بأن الثورات تبدأ ولاتنتهي بالمطالب المرجوه ،،وان جميع الثورات تنتهي بجملة كما في سيناريوهات المخافر " يبقى الوضع على ماهو عليه !!!وعلى المتضرر اللجوء الى .......اقرب جدار يخبط راسه فيه "
لان انتهت الثورة وتوزعت الادوار وتقسمت الغنيمة وتوته توته خلصت الحدوته ...والشعب  الحالم يظل كما هو وعلى ماهو عليه ،، مع اثر  ضربة تلقاها على قفاه ممن استغفله :)

 لن أقارن مصر بتونس ولا ليبيا بالبحرين ولااليمن بقطر فكل مخطط له دوافعه ولكل دولة ظروف ولانستطيع ان نقارن شعب "كمصر " بمعارضة موالية لايران لاتمثل شعب "ولانستطيع ان نقارن دوافع شعب ما بمطالب ودوافع معارضة ما .. لكن في النهاية تحدث الثورات والاعتصامات والاحتجاجات مادام هناك دافع وارضية خصبة ،،فالاعلام السياسي جاهز لجعل اللون الاسود للنوايا يجعله ابيض ناصع كاللبن ..

واسمح لي بما أن البيبي "الطفل "يتحدث  اليوم ويطالب بأسقاط اي نظام لذا تجاوز عن تحليلي للمؤامرة :))التي ابصم بالعشرة انها مؤامرة وقل عني ماتريد :))

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق