الجمعة، 11 مارس، 2011



لم تكن جلسة مجلس الامة "بالكويت"امس عادية، حيث كشفت ما كان مستورا عن حادث مقتل المواطن محمد الميموني.
 وخلال الجلسة واثناء مرافعته لم يتمالك النائب مسلم البراك نفسه فأجهش بالبكاء عندما ذكر اسم الميموني، مستعرضا الطريقة الوحشية التي عذب بها حتى فاضت روحه الى بارئها واصفا من عذبوه بالقتلة، الامر الذي ابكى العديد من الحضور:(
الله يرحمك ويصبر اهلك :(



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق