الجمعة، 27 سبتمبر، 2013

كنّا رجعنا أحباب فارقناهم... كنّا صالحنا أصحاب زعّلناهم



للأسف كانوا كالروح في جسدي وخرجوا مني بـ  دمعة ...لم يعودوا يسكنوا فيني ...!وجفت الدمعة!
كل من يعرفني يعلم انني سخية في حبي وعطاءي وثقتي ...ويعلمون تماما ان نفسي طوييييل اسامح واغفر واصبر ...ويعلمون تماما انني ابحث عن الاعذار والصق واحدا تلو الاخر لكي لا اصل لنقطة "الكفاية "
ماان اصل لتلك النقطة اتشبع اكتفي واشعر ببلاهة وغباء وكأنني استفقت لتوي من غيبوبة فأشاهد وجوههم "الطيبة "دون قناع الطيبة ...
تجتاحني لحظة صمت ثم ارحل دونما التفات اليهم ..وتنهمر دموعي مع ذكرياتي معهم ...وتجف ...تتبخر ...!...لذا لو تعود الايام لن اشتاق ولو لثانية لأحباب فارقتهم ...لأنهم في الحقيقة لم يكونوا الا اشباه احباب !!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق