الاثنين، 21 أكتوبر، 2013

لا حول ولاقوة الا بالله ...

واقع مرير ...ان ترى وترغم بإنك تكون اعمى ... وتسمع وترغم بأن  تتظاهرأنك  أصم ...وتتكلم بطلاقة وترغم  بالخرس ...

والوضع يبقى على ماهو عليه وعلى المتضرر ...ان يلتحف في فراش وثير ويغمض عينيه وينام مـــــ رغــــــــ مـــــــا!!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق