الأربعاء، 19 فبراير، 2014

مكتوب الشقا ليا ...



كل المشاعر المتناقضة التي اشعر بها الآن مع ابتسامة سخرية مرسومة على شفتاي التي تعودت الابتسام !
...ليتني كنت استطيع الكتابة مثلما كنت افعل دائما ..لم يعد بالامكان !


لكنني انهي حديثي الصامت ..بالحمدلله ...
الحمدلله!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق