الخميس، 29 أكتوبر، 2015


تاهت مراكبي
 ..

ما عُدت أشعر بي ..بأَنفاسي ..

قلبي يرتجف بردا قبل أن تفعل ضلوعي .. 

ضجيج وصخب يُحيطان بي .. 

يُعلقانني في دوامة من الأسئلة التي لا تنتهي ..

يُغلقان أمامي كُل الأبواب .. 

أُريد القليل من الهدوء والدفء .. 

لا أحتاج تذكرةً تؤهلني للبكاء على كتف غيمة .. 

و لا موكباً يأخذني لأراضي الفرح ..

أحتاج قلباً دافئاً يضمني بقوة .. 

يهمس في ذاكرتي المرة تلو الأخرى ..

أن كل شيء سيكون بخير ..

اكتفيت من الخيبات ...

أنا التي مرَّغتُ في سرمدية الحُزن ..قلبي .. 

واعتنقت مذاهب الوجع حتى البكاء .. 

أنا التي ما اعترضت لك يا الله يوماً على قضاءٍ ..

أُريد فقط صبراً ودفئاً يا الله .. صبراً ودفئاً .. 

لا أُريد أن أموتَ حُزناً ..لا أُريد .." 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق