الخميس، 29 أكتوبر، 2015




فجأة .. أحتاج لك ..
احلم بك ..
انتظرك ..

رغم يقيني بأنك لن تأتي يوماً .. 
وبانني وان وجدتك ..
لن اخبرك باحتياجي لك .. 

هكذا اخترتك ..
حلماً لا حقيقة ..
حزناً لا فرحاً ..
عذاباً لا راحة ..

شوقاً لا ينتهي .. 
وجرحاً لا يلتئم"""

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق