الأحد، 1 نوفمبر، 2015

Strike while the iron is hot



أخاف أن أحبك، فأفقدك ثم أتألم

وأخاف أيضا أن لا أحبك.. فتضيع فرصة الحب فأندم!

أعيش معك حالة لا توازن.. منذ عرفتك حياتي تسير بانتظام

فيما -قلبي- تسوده الفوضى

منذ عرفتك أحس أنني معجبة بك الى آخر حدود الإعجاب

فيك أشياء أحتاجها في هذا الزمن، وجدت فيك ماكان ينقصني ويُكمل بهاء روحي وصفاء عالمي ..

لكنني أخشى من النهايات دوماً! فأنا امرأة تعودت دائماً أن تفقد أي شيء تحبه

نحن عادة نستطيع أن نكبح جماح العاطفة في البدء، لكننا نعجز عنه في النهاية

وهذا مايجعلني أخاف كثيراً كثيراً

فعلمني كيف أحبك بلا ألم / وكيف لا أحبك بلا ندم .. !" 


هذا شعوري أنا ....

ماذا عنك انت ....؟!!! انتتتت ؟!!!امممممم ...انت كرجل شرقي متغطرس ...لاتنظر لي لاتنظر لخزعبلات الحب وما اهلوس به ...انت تنظر للفرص المواتية ...لتعمل بمبدأ دق الحديد وهو ساخن ...


وعدلت عن طلبي لاتعلمني كيف احبك بلا الم ... فالحب هنا ألم .. وندم ....وغباء !
فأنا لست حديد ...يامطرقة ...!





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق