الجمعة، 12 نوفمبر، 2010

غذاء ما قبل الحمل


لكِ ولزوجك

كارين اليان ضاهر


النشويات كالخبز والحبوب الغذائية والشوفان والأرز والمعكرونة والبطاط

خمس حصص إلى سبع




الفاكهة والخضر بأنواعها (طازجة وعصير ومجلّدة ومعلّبة)

خمس حصص على الأقل







الحليب ومشتقاته كالحليب القليل الدسم واللبن(الزبادي)والجبن

حصتان أو ثلاث حصص







اللحم والسمك وبدائلها كاللحم الهبرة والدجاج والبيض والبازيلا والحبوب

حصتان







الدهون والأطعمة الغنية بالسكر كالزبدة والمرغرين والزيوت والمعجنات والكريما والكيك والشوكولا والمشروبات الغنية بالسكر والبسكويت والحلويات

القليل









الوزن والخصب

قبل بداية حملك اتخذي الإجراءات اللازمة لخسارة الكيلوغرامات الزائدة إذا كان وزنك زائداً أو لزيادة وزنك واكتساب بعض الكيلوغرامات إذا كنت في حاجة إليها. لكن إيّاك والحمية القاسية لأنها تسيء إلى الصحة العامة وتقضي على مخزون جسمك من المكونات الغذائية. وإذا كان وزنك زائداً، يمكن أن تزيدي قدرتك على الإنجاب بمجرد انخفاض وزنك بشكل بسيط، فبهذه الطريقة تضمنين حملاً صحياً. أما إذا كانت مسألة وزنك تقلقك، فاستشيري طبيبك في شأن الإجراءات الواجب اتخاذها.

حمض الفوليك

يساعد تناول حمض الفوليك قبل الحمل وفي مراحله الأولى في الحد من أخطار إصابة الطفل بتشوهات في الجهاز العصبي. أما الحوامل الصغيرات السنّ فيجب أن يتناولن كمية إضافية منه في اليوم. إضافةً إلى كمية حمض الفوليك التي لا بد من أن تحصل عليها الحامل من الغذاء. وبعد بداية الحمل، يجب أن تتابع الحامل تناول حمض الفوليك خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

أما أهم مصادر حمض الفوليك فهي الحبوب الغذائية المقوّاة والخبز والخضر الورقية الخضراء كالبروكولي والسبانخ والحبوب الخضراء، والليمون والحبوب المجففة والبازيلا والعدس.


الأب أيضاً

من المهم أيضاً أن يتمتع الزوج بصحة جيدة عندما يتخذ الزوجان قرارا الإنجاب وأن يحصل على المكونات الغذائية اللازمة لجسمه وصحته ومنها الزنك الذي تحتوي عليه اللحوم والحبوب الغذائية الكاملة وثمار البحر والبيض. أيضاً من المهم أن يحصل على معدن السيلينيوم. أما أهم مصادره فهي اللحوم وثمار البحر والفطر والحبوب الغذائية. وكما بالنسبة إلى الزوجة، يجب ألا يكون وزن الزوج زائداً أو أقل من المعدل الطبيعي بل يجب أن يكون وزنه صحياً وأن يمارس الرياضة بانتظام. ويجب أن يكون الغذاء متنوعاً من المجموعات الغذائية المختلفة على أن يكون غنياً بالنشويات التي توفر الطاقة ويحتوي على كميات معتدلة من البروتينات والدهون وقليلة من الدهون المشبعة وغنياً بالفيتامينات والمعادن.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق