الاثنين، 15 نوفمبر، 2010

أتمنى أن احج :(





كن حاجّاً بقلبك



نعم.. استشعر كل فرائض وأركان الحج، واحيا كأنك هناك: فلا رفث ولا فسوق ولا جدال ولا خصام ولا كذب ولا ترك صلاة ولا شرب سجائر ولا هجر قرآن ولا إطلاق بصر؛ أنت من عباد الله تحجّ إليه بروحك.. وكن محرماً..









اعمل في الرخاء كي يكون الله في عونك في الشدة، وتذكّر سيدنا يونس، لولا أن كان من المسبّحين -أي العابدين- للبث في بطنه -الحوت-، فلولا أنه كان يعبد الله في الرخاء ما كان الله معه في شدته.




وهناك مقولة رائعة، التي ذكرها الطبري في تفسيره في قوله تعالى { فَلَوْلا أَنَّهُ كَانَ مِنْ الْمُسَبِّحِينَ }، فيقول أن العمل الصالح يرفع فاعله إذا عثر ويكون له متكأ.



إليك نموذج ليوم في السباق، واجعل كل أيام السباق مشحونة بالأعمال الصالحة..

تصلي الفجر في المسجد، ولا تنسى صلاة الضحى، ثم الظهر والعصر والمغرب والعشاء، ولا تنس السنن، وأكثر من الاستغفار، وعليك بذكر الله، وصل كل يوم رحم، وتصدق كل يوم ولو بقليل، ولا تنس أذكار الصباح والمساء، وبرّ والديك، وأحسن إلى جارك، واجتهد في عملك ومذاكرتك بنيّة رفعة الإسلام، ولا تنس الدعاء لك وللمسلمين، وعليك بصلاة القيام كل يوم ركعتين، وامط كل يوم أذى عن طريق المسلمين، وأحسن كل يوم لمسكين، وعليك كل يوم بالصيام؛ فهو أفضل الأعمال الصالحة في تلك الأيام.




ولا تنس صيام يوم عرفة وقيام ليله والدعاء فيه، وذكر الله.

قال صلى الله عليه وسلم « صوم يوم عرفة يكفر سنتين ماضية ومستقبلة ». وهو يوم يعتق فيه الله ما يشاء من الرقاب.

قال صلى الله عليه وسلم « ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار من يوم عرفة ».



من مقالة .islamway.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق