الأحد، 14 نوفمبر، 2010

أغــار من الأشياء التي



يصنع حضوركَ عيدها كلّ يوم



لأنها على بساطتها



تملك حقّ مُقاربتك



وعلى قرابتي بك



لا أملك سوى حقّ اشتياقك



ما نفع عيد.. :(



لا ينفضح فيه الحبُّ بكَ؟



أخاف وشاية فتنتك



بجبن أُنثى لن أُعايدك



أُفضّل مكر الاحتفاء بأشيائك



ككل عيد سأكتفي بمعايدة مكتبك..



مقعد سيارتك



طاولة سفرتك



مناشف حمّامك



شفرة حلاقتك



شراشف نومك



أريكة صالونك






ربطة عنق خلعتها لتوّك



قميص معلّق على مشجب تردّدك



صابونة مازالت عليها رغوة استحمامك



فنجان ارتشفت فيه



قهوتك الصباحيّة



جرائد مثنية صفحاتها.. حسب اهتمامك



ثياب رياضية علِق بها عرقك



حذاء انتعلته منذ ثلاث سنوات



لعشائنا الأوّل..



***



- طلب



لا أتوقّع منك بطاقة



مثلك لا يكتب لي.. بل يكتبني





ابعث لي إذن عباءتك



لتعايدني عنك..



ابعث لي صوتك.. خبث ابتسامتك



مكيدة رائحتك.. لتنوب عنك.



***






انتظرك
.adab.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق