الأربعاء، 17 نوفمبر، 2010

سقط في الخريف!

هذا المساء كان..

وأنا وحيدة..

أسير في الشانزليزيه..

بلا رفيق..

ما أطول الطريق..

عندما نكون وحدنا..

بلا صديق..

وأوراق الشجر تتساقط..

معلنة عن مقدم الخريف..

لقد التقينا..

ثم افترقنا..

غاضبين..

ما السبب..

أنا لست أدري..

ما السبب..

فهل هو الحب..

الذي غادرنا..

فجأة..

كأننا كنا عابثين..

فلم يكن حباً..

ولكن وهماً..

سقط في ريح الخريف..





سقط في الخريف!

نوف العبد الله



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق