الخميس، 20 يناير، 2011



المجرمة "الشرطية"في ولاية حاميها حراميها "فادية حمدي والتي تعمل في ولاية سيدي بوزيد بتونس،  عزباء وتبلغ من العمر 35 عاماً، هي التي صفعت البوعزيزي او "بسبوس" كما يلقبه أهله

 
صادرت خضراواته  ..ثم بعد كلمة منه وكلمة منها صفعته و معروف في قبيتلة قبيلةالهمامة أن الذى تضربه امرأة يلبسونه فستاناً". بل في كل القبائل البشرية "!!


لما ذهب يشتكي قال له مكتب الكاتب العام للبلدية  يا مسخ متكلمنيش، (بالتونسية تعني يا قذر لا تحدثني)".

فخرج للشارع ثم أحضر البترول الأزرق وأضرم في نفسه النار وحارس المحافظة يضحك، !!"


فادية حمدي.. شرطية صفعت بوعزيزي فانفجرت ثورة تونس

لابد عندما يذكر التاريخ  كبش فداء الانتفاضة التونسية .. لابد ان يذكر ان وراء تلك الشرارة امرأة ..دائما ماتبدأ شرارة الحروب والانتفاضات ...من النساء :(

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق