الجمعة، 11 فبراير، 2011


نسب مركز قضايا الخليج إلى مصادر مقربة من حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن مشاورات مكثفة جرت الأسبوع الماضي بحضور مسؤولين إماراتيين وسعوديين وأميركيين للبت في مرحلة ما بعد الرئيس المصري حسني مبارك بعد أن توصل الجميع إلى قناعة تامة بأنه بات من غير الممكن عودة الأوضاع في مصر إلى ما قبل 25 يناير الماضي. وأضافت المصادر للمركز ومقره لندن أن المسؤولين الأميركيين اقترحوا على الجانب الإماراتي استضافة مبارك «للحيلولة دون تعرضه لملاحقات قانونية في المرحلة المقبلة وبحسب المصادر نفسها فإن زيارة وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إلى القاهرة الثلاثاء الماضي جاءت عقب نهاية المشاورات بين المسؤولين الإماراتيين والسعوديين والأميركيين، حيث عرض وزير الخارجية على الرئيس المصري الإقامة في دبي حيث سيكون محصنا إزاء أي ملاحقات قانونية بخلاف ما لو قرر الذهاب إلى ألمانيا.

.alanba.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق