الأربعاء، 28 مارس، 2012

عفوا أيها الانسان !!


ستظل  الدوغيز فقط الدوغيز ...هم من يتصفون بالوفاء ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق