الخميس، 17 ديسمبر، 2015

زعيم الـ Typography..العربي



فن طباعة الحروف
 هو فن وأسلوب ترتيب الحروف لجعل اللغة مرئية.
يختصر في كونه وسيلة تبين مدى الحس الفني لدى المصمم. ويعتمد فيه على استخدام الحروف غالبا، ليخرج المصمم لوحه فنية معبرة تتكون من حروف وجمل مرتبطة بالشكل المرسوم. وإن كانت الحروف أصعبها نظرا لوجود النقط على الحروف. يعتمد لذلك على تكرار الحروف والجمل بشكل جمالي بسيط، واستخدام أحجام مختلفة من الحروف والكلمات.
البروفيسور ريان عبد الله،  مصمم عربي عالمي من العراق 
 مصمم للشعارات باستخدام الكومبيوتر في ألمانيا. حدث شعار ألمانيا ليكون أكثر وضوحاً، كما صمم شعارات ولافتات لشركة فولكس فاجن 
 كما أشرف على جميع تصميمات شركة خطوط النقل العام والقطارات (BVG)
ووسائل الإرشاد والإيضاح فيها والتي يمكن مشاهدتها تحت الأرض في محطات المترو في برلين وألمانيا.
ومااسترعى انتباهي خلال اللقاء انه صمم شعار ألمانيا الموحد "النسر" للحكومة الألمانية

جعل النسر "مفتح العيون ":) فقد كان اعمى ... وجعله يرى جيدا بحيث تكون رؤية المانيا المستقبلية واضحة بعيدة عن الحروب متطلعة للتطور والرقي والسلام .
جعل النسر له مخالب ليستطيع الوقوف ..واثقا غير خائفا من الوقوع ...
جعل اجنحة النسر الالماني قويان ليحلق بكل قوة ...
وجعل المنقار له هيبة :) لايجرأ احد من الاقتراب منه 

انتهيت من التغزل النسر الالماني ...اتعرفون ماهي نقطة التحول في حياة ريان ...البروفيسور ريان ...
كان ريان يعيش في الموصل ...ولو استمر بالعيش هناك ...حتى الان لما نجح ...ولو وصل الى ربع ماوصل اليه الان ...لان البيئة العربية محبطة جدا ...تقتل الابداع ...وتخنق الاحلام ...
كان ريان واصحابه مع الحالة المادية المتواضعة يقومون بتجميع المال وفي كل مرة يكون هذا المال يعطى لأحدهم  ..ليذهب للسينما ويشاهد فيلم ما وينقل لهم احداث الفيلم ...بحذافيره ...
كان نصيب ريان عبدالله مع فيلم عن  المانيا ...ومن ذاك اليوم تعلق قلبه مع المانيا ..لذا صمم ان يكمل دراسته في المانيا ...وسافر ب 100 دولار ...التي انتهت سريعا فعمل بغسل الاواني مع حلم كبييييير ...وتم تحقيقه ليصبح ... البروفيسور ريان ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق