الجمعة، 5 نوفمبر، 2010



الحزن يا سيدي

أن أكتب فلا يصلك حرفي

وأن أصرخ فلا يصلك صوتي

وأن ألفظ أنفاسي فلا أراك

وأن أموت فيصلك النبأ..

كالغرباء..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق