السبت، 18 ديسمبر، 2010

فارس الإعلام لاري كينغ يترجّل

 لملم أوراقه وترك مكتبه في شبكة التلفزيون الأميركية الإخبارية «سي .ان .ان» الى غير رجعة، متوجهاً الى بيته ليطوي مسيرة اعلامية امتدت ربع قرن، قدم خلالها اكثر من 50 ألف مقابلة اذاعية وتلفزيونية مع السياسيين ونجوم الرياضة والفن ورجال الأعمال والصناعة.

 إنه المذيع اللامع لاري كينغ، الذي رسخت صورته في اذهان مشاهديه بنظارته السوداء وحمالات سرواله التي تعكس تعلقاً ببقايا خطوط موضة من الملابس الرجالية التي مضى عليها زمن طويل، والجالس أمام ميكروفون قديم مرتدياً نظارة سوداء كبيرة، ليتميز ليس شكلاً من خلالها فحسب، وإنما في استمرار وشعبية قلما حققهما برنامج آخر.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق