الجمعة، 13 يونيو، 2014

لاشيء,,,


بطلة قصتي ليست معزولة عن الدنيا رنين هاتفها لايتوقف
رسائل الواتس اب تصل ل 50 رسالة حين تتركه تتوضا وتصلي
بطلة قصتي ليست غير محبوبة  فالجميع يشهد بطيبتها وبراءتها وانها محبوبة لاقصى حد
بطلة قصتي انها لاشيء ...بينها وبين نفسها هي لاشيء ...
عندما تفكر من بين تلك المكالمات هل تسنى لها ان تخبرهم هي ماتريد ...
رنين الهاتف الغير منقطع يكون لحاجة ....
لاتعاني عقدة جمال او ذكاء او مال او مستوى تعليمي او اجتماعي
هي تحمد ربها وتشكره ليلا نهارا على ماانعمها ربي عليه من نعم ...
المشكلة فقط تكمن في .....

للقصة بقية مع "عالية  وفهد "


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق