الثلاثاء، 4 أكتوبر، 2016

صاحبة النجاحات المبتورة !

قالت له :
أنا دائما  أصل للنجاح ...وسأكون اكثر صدقا ودقة ...لأقدام النجاح !.أتلمسه براحة يدي أأتنفسه أحضن ماتطاله ذراعاي منه ! ثم أسقط حيثما كنت .
أنا دائما اتسلق العليا وناطحات الجبال وبإرادة وقحة مستفزة أصل للقمم الثلجية لأبعد نقطة أرتفاع ممكن تتخيلها .!
نعم ياسيدي واغمض عيني فتداعب النفحات الباردة حد الصقيع رئتي ...أنها لذة المغامرة والإنجاز .
لكن يافرحة ماتمت ...ياسيدي أقع ...أقع شر وقعة تتحطم عظام الثقة فيني وتتكسر ضلوع الفرحة ...ولكنني أقف أقف بقوة وطموحي ذو العضلات الستالونية !:) يصارع  الحظ العاثر ويحاول ان يطرحه ارضا ...لكن بئسا لهذا الحظ العاثر الهزيل الجسم ...."سره باتع "!
فيتغلب على طموحي بالبرهان المبين !ويسقطه مرات
ولكنه لازال يصارع ...ومن يضحك كثيرا هو من يضحك أخيرا ...
والأيام بيننا أذا كان لي أيام في هذه الدنيا ...
فلا تستغرب ان اقول أنني صاحبة النجاحات المبتورة !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق